إصدارات جمعية البحث التاريخي والإجتماعي بالقصر الكبير لسنة 2018/ بقلم : محمد أخريف

تواصل جمعية البحث التاريخي والإجتماعي بالقصر الكبير نشاطها الدؤوب، المتمثل في جملة من الأبحاث، تستنطق تاريخ هذه الحاضرة وعطاءاتها في مختلف المجالات. وصدر عنها في بحر هذه السنة ستة كتب، يجد القارئ الكريم أسماءها في صور الواجهات المرفقة، هذه الكتب التي تعتبر إغناءًا وإثراءًا للمسار الثقافي للجمعية على مدى ثلاثين سنة من نشأتها، أنتجت فيه…

رَأيٌ في الجَدَل اللغوي الرّاهن بالمَغرب / بقلم د . عبد الرحمن بودرع

يتردد اسم “عيوش” كثيرا على شِباك التواصُل الاجتماعي، ويُوصَف بصفاتٍ كثيرة متضاربة، ويُلصَق اسمُه بحَرَكة إصلاح التعليم، وتُعقَد مَعه محاورات صحفيةٌ بل عُقدَ مَعَه لقاءٌ في القناة الثانية وحَضَرَ في محاوَرَته المؤرخ عبد الله العروي الذي مسَّ مسألةَ الجدل حول اللغة العربية والدارجة في المشهد اللغوي المغربي مَسًّا خفيفاً، دون الغَوص في مسألة السياسة والتخطيط،…

ومضات القاص مصطفى يعلى / بقلم : مصطفى يعلى

توقـــــــــــع : شرع ينتف أوراق الوردة الهجينة المتلونة، ورقة ورقة، مرددا: ديموقراطية، لاديموقراطية، ديموقراطية، لاديموقراطية، ديموقراطية، لاديموقراطية، ديموقراطية، لاديموقراطية، ديموقراطية، لاديموقراطية … ولم يبق في يده سوى عود يابس مسلح بالأشواك. تطوان 30/08/2015 رهــــــان : كعادته، كان رهانه على الترشح ضمن اللائحة الخاصة بدائرة المقاطعين للانتخابات. وكعادته، لم يتفاجأ حين ظهرت النتائج النهائية، وألفى اسمه…

أوراق أصيلية : 5 – في نقد المطالبة برحيل محمد بنعيسى / بقلم : أبو الخير الناصري

من الشعارات التي رَدَّدها عددٌ من الأفراد في أثناء الحَراك الشعبي بأصيلا خلال شهري يوليوز وغشت شعاراتٌ تُطالب بتنحية السيد محمد بنعيسى عن رئاسة المجلس البلدي للمدينة. ومن هذه الشعارات قولُ بعضهم: “بنعيسى ارحل..ارحل يَعْني امْشِ..وَاشْ مَا كَـتْـفْهَـمْشي؟”، وقول آخرين: “يا سلطة يا وَصِيّة، هُزّْ عْلينا الأَذِية”، وهي دعوةٌ صريحةٌ لسلطة الوصاية كي تقومَ بعَزلِ…

الحُدود بين المثقَّف والسياسيّ / بقلم : د. عبد الرحمن بودرع

هلْ يُتصوّرُ الجمعُ بينَهُما، أ من الممكن أن يَكونَ المثقّفُ متسيِّساً، أو المتسيِّسُ مثقفاً، أم لا يُجمعُ بينهُما لأنّ الجمعَ تناقُضٌ وتمزّقٌ ؟ هل يُتصوّرُ المثقَّفُ مُتحيِّزاً إلى فئةٍ دونَ أخرى في حربِ النّزعاتِ السّياسيّة ؟ كلّما اقترَبَت حملاتُ الانتخابات ارتفَعَت حرارةُ السّاحة السّياسيّة، واشتدَّ الجدلُ وعظُمَت الخُصومةُ بين الخُصوم السياسيّين، وامتلأ رصيدُ المعجم السياسيّ…

من يخلص شوارع أصيلة من الفوضى؟ ( 5) / بقلم: أبو الخير الناصري

تشهد بعض الشوارع الرئيسة لمدينة أصيلا، منذ شهور عديدة، حالة من الفوضى المستمرة والمتكررة كل يوم. وتتمثل هذه الفوضى في ظاهرة احتلال الملك العام احتلالا بشعا يضرب بكل الضوابط القانونية عرض الحائط، لا سيما من خلال تصرفات بعض من أصبح يصطلح عليهم ب”الفراشة” الذين يعتبرون من أكبر المستفيدين من الربيع العربي في صيغته المغربية المغايرة…

أوراق أصيلية : 4 – في نقد “الاعتقال الاختياري” / بقلم: أبو الخير الناصري

مثلما نبّهتُ في مقال سابق على ضرورة التدقيق في مفهومي (النضال) و(الفساد) قبل وصف أحدٍ من الناس بالمناضل أو الفاسد، فإن كلمة (المعتقل) أيضا مما ينبغي التأني والتحري قبل إطلاقها على زيدٍ من الناس أو عمرو، خصوصا أن هذه الصفة صارت مَدعاةً للافتخار في كثير من الأحيان كما في حالة المعتقل السياسي الذي يُنظَرُ إليه…

من يبيعني زمانه ؟ / بقلم : محمد الموذن

يصعب تحديد مفهوم الزمن، وحصره في سيرورة الوجود بين طلوع الشمس وغروبها، بين اليوم والشهر والسنة، وبين المدى واللامحدود، ولا يمكن تشكيله في الطفولة والشباب والشيخوخة فحسب، فالزمن هو أرحب من ذلك وأشمل، وبقدر وعي الإنسان بمفاهيم الزمن بقدر ما يحدد ماهية وجوده في الحياة، ويتخذ موقعا في برصة القيم الفكرية والاجتماعية، يليق بمجهوده، ويعكس…

أوراق أصيلية (3): في نقد دعوةٍ إلى وقفة تضامنية / بقلم د : أبو الخير الناصري

من أغرب الإعلانات التي قرأتها هذا الصيف إعلانٌ لشبيبةِ حزبٍ يساري بأصيلا تدعو فيه لتنظيم وقفة تضامنية مع الشعب البحريني دفاعا عن حقه في دولة ديمقراطية! وتعود أسباب نزول هذا الإعلان الغريب إلى الحَراك الذي عرفته هذه المدينة الصغيرة العريقة قبل حلول الدورة السادسة والثلاثين لموسم أصيلا الثقافي بأسابيع معدودة؛ فقد شهدت المدينة ابتداء من…

الضمير المستتر في الخطاب العربي / بقلم ذ: محمد الموذن

“عند عودته من المؤتمر العربي صرح لنا السيد عمرو موسى بالتصريح التالي…، أو بعد توقيعه على اتفاقية التعاون بين البلدين وفي مؤتمره الصحفي أعلن وزير الخارجية الإسباني…”. تعابير أصبحت مألوفة في الخطاب العربي، رغم أنها تجسد تعسفا على لغة الضاد، وتقويضا لعناصر الجملة العربية، وتشويها لسلامة الخطاب وبنائه، فالبناء اللغوي أصبح مضطربا، وفقد التعبير البياني…