الشاعر الطيب المحمدي في قصيدة مدح للأستاذ الدكتور مصطفى يعلى بمناسبة تكريمه بتطوان/ مدونة أسماء التمالح

نظمت رابطة أدباء الشمال بالمركز السوسيو ثقافي بتطوان  يوم السبت 1 دجنبر 2018، حفلا تكريميا للأستاذ الدكتور مصطفى يعلى، احتفاء بإبداعاته القصصية المتميزة، وقد أهدى الشاعر الطيب المحمدي ( طالب الدكتور مصطفى يعلى سابقا) قصيدة شعرية بالمناسبة السعيدة، مدح فيها خصاله الحميدة وأثنى على صفاته النبيلة. نعرض لكم فيما يلي نص القصيدة وما جاء فيها…

حوار مع أ.د. مصطفى يعلى حول القصة القصيرة والجامعة المغربية وقضايا أخرى / حاورته : سناء بلحور

يعتبر الدكتور مصطفى يعلى أحد أعمدة الكتابة القصصية في المغرب على الخصوص. هو بدون شك صاحب تجربة ثقافية من طراز خاص. وبالرغم من اشتغاله بالتدريس في السلك الثالث من التعليم العالي في جامعة ابن طفيل، لم يتراخ ولاؤه للقصة وصار البحث العلمي شاغله الأثير. أغنى الخزانة المغربية والعربية بمجموعة من الكتب النقدية الوازنة. نذكر منها…

احتجاجات التلاميذ: ملاحظات بعد هدوء العاصفة * / بقلم : أبو الخير الناصري

لستُ راضيا عما فعله بعض التلاميذ في أثناء احتجاجهم على إضافة ساعة إلى التوقيت العادي للمملكة، إذ عمد أفرادٌ منهم إلى محاولة إحراق العلم الوطني، وشتم آخرون رئيس الحكومة بألفاظ نابية…. ولستُ أرى في إضافة ساعةٍ قضيةً ذاتَ أولوية في المرحلة الراهنة؛ وذلك لأننا لم نحلَّ بعد أصعب الأمور وأخطرها، وهي الأمور المرتبطةُ بالتعليم، والعدل،…

في القلب أحلام شاديه / شعر : سكينة المرابط

في الجروح مسافات نائيه في يدي صوره وصوت مقبرة سقطت على خدي دمعه وحبر وبقايا شمعة مسافات حول الينابيع تتعارك من أجل ظل تغازله الحكايات كل أحلامي الآن تجثو تحت أقدام على أقدام الساعات مسرعةً تركض كي توقف المسافات ولكن سرُّي بكنه الينابيع قبل أن تخضَّ المياه رعشتي سكنتني الشياطينُ فكيف أستعيد قافيتي وحروفي خضتها…

الساعة الناطقة في مجلس الحكومة / بقلم : محمد الموذن

اختل ميزان أداء الحكومة المغربية، وتأخرت جل مشاريعها التنموية، وبراميجها السياسية عن موعد إنجازها، واسترخت عقارب ساعتها الإدارية في دورانها، واقتربت ساعة الحقيقة، وزمن المحاسبة في البرصة الانتخابية، فحاولت الحكومة الهروب من مسؤوليتها إلى الأمام، ونطق ناطق من أهلها: “بدلوا ساعة بأخرى”، فنظر السادة الوزراء إلى ساعاتهم اليدوية نظرة المغشي عليه، فوجدوها معطلة، فأحسوا بوصول…

إصدارات جمعية البحث التاريخي والإجتماعي بالقصر الكبير لسنة 2018/ بقلم : محمد أخريف

تواصل جمعية البحث التاريخي والإجتماعي بالقصر الكبير نشاطها الدؤوب، المتمثل في جملة من الأبحاث، تستنطق تاريخ هذه الحاضرة وعطاءاتها في مختلف المجالات. وصدر عنها في بحر هذه السنة ستة كتب، يجد القارئ الكريم أسماءها في صور الواجهات المرفقة، هذه الكتب التي تعتبر إغناءًا وإثراءًا للمسار الثقافي للجمعية على مدى ثلاثين سنة من نشأتها، أنتجت فيه…

رَأيٌ في الجَدَل اللغوي الرّاهن بالمَغرب / بقلم د . عبد الرحمن بودرع

يتردد اسم “عيوش” كثيرا على شِباك التواصُل الاجتماعي، ويُوصَف بصفاتٍ كثيرة متضاربة، ويُلصَق اسمُه بحَرَكة إصلاح التعليم، وتُعقَد مَعه محاورات صحفيةٌ بل عُقدَ مَعَه لقاءٌ في القناة الثانية وحَضَرَ في محاوَرَته المؤرخ عبد الله العروي الذي مسَّ مسألةَ الجدل حول اللغة العربية والدارجة في المشهد اللغوي المغربي مَسًّا خفيفاً، دون الغَوص في مسألة السياسة والتخطيط،…

ومضات القاص مصطفى يعلى / بقلم : مصطفى يعلى

توقـــــــــــع : شرع ينتف أوراق الوردة الهجينة المتلونة، ورقة ورقة، مرددا: ديموقراطية، لاديموقراطية، ديموقراطية، لاديموقراطية، ديموقراطية، لاديموقراطية، ديموقراطية، لاديموقراطية، ديموقراطية، لاديموقراطية … ولم يبق في يده سوى عود يابس مسلح بالأشواك. تطوان 30/08/2015 رهــــــان : كعادته، كان رهانه على الترشح ضمن اللائحة الخاصة بدائرة المقاطعين للانتخابات. وكعادته، لم يتفاجأ حين ظهرت النتائج النهائية، وألفى اسمه…

أوراق أصيلية : 5 – في نقد المطالبة برحيل محمد بنعيسى / بقلم : أبو الخير الناصري

من الشعارات التي رَدَّدها عددٌ من الأفراد في أثناء الحَراك الشعبي بأصيلا خلال شهري يوليوز وغشت شعاراتٌ تُطالب بتنحية السيد محمد بنعيسى عن رئاسة المجلس البلدي للمدينة. ومن هذه الشعارات قولُ بعضهم: “بنعيسى ارحل..ارحل يَعْني امْشِ..وَاشْ مَا كَـتْـفْهَـمْشي؟”، وقول آخرين: “يا سلطة يا وَصِيّة، هُزّْ عْلينا الأَذِية”، وهي دعوةٌ صريحةٌ لسلطة الوصاية كي تقومَ بعَزلِ…

الحُدود بين المثقَّف والسياسيّ / بقلم : د. عبد الرحمن بودرع

هلْ يُتصوّرُ الجمعُ بينَهُما، أ من الممكن أن يَكونَ المثقّفُ متسيِّساً، أو المتسيِّسُ مثقفاً، أم لا يُجمعُ بينهُما لأنّ الجمعَ تناقُضٌ وتمزّقٌ ؟ هل يُتصوّرُ المثقَّفُ مُتحيِّزاً إلى فئةٍ دونَ أخرى في حربِ النّزعاتِ السّياسيّة ؟ كلّما اقترَبَت حملاتُ الانتخابات ارتفَعَت حرارةُ السّاحة السّياسيّة، واشتدَّ الجدلُ وعظُمَت الخُصومةُ بين الخُصوم السياسيّين، وامتلأ رصيدُ المعجم السياسيّ…