الأنثى العاطفية / بقلم : أسماء التمالح

قد تبدو الأنثى العاطفية للعيان أنها امرأة سهلة الوقوع في الحب، من منطلق أنها تتمتع بطاقة عاطفية كبرى، ومن منطلق أ نها إنسانة حساسة تتأثر بشدة مع ما يدور حولها وتنصهر مع حيثياته، غير أن الحقيقة أبعد من ذلك، حيث أن الأنثى العاطفية تأخذ وقتا طويلا في الاستجابة للحب، وتحتاج لمدة لايستهان بها من العشرة،…

بين المادة والمصلحة .. ضاع الإنسان !! / بقلم : أسماء التمالح

الإسان .. هذه الكلمة التي تفيض رقيا، هذا الكائن البشري الذي عززه الله تعالى وكرمه، هذا المخلوق المفعم بأجمل المشاعر والأحاسيس، والذي ضاعت قيمته بين المادة والمصلحة، وأصبح لايساوي بينهما شيئا فيداس عليه بكل قسوة وعنف . تحولت المادة ( المال) في عصرنا إلى غاية مرجوة بدل وسيلة لتحقيق المطالب، وصار الإنسان يقاس بما يملك،…

فرحة العيد !! / بقلم : أسماء التمالح

ما الذي خطف فرحة العيد من القلوب ؟ من وراء الفتور العاطفي والبرود الذي صار يطبع المناسبات السعيدة حتى افتقدت طعمها اللذيذ ؟ هل ما يعيشه الناس اليوم شظايا أعياد سبق وعاشها غيرهم فتركوا لهم بقايا استذكارها كلما حل موعدها ؟ الجميع يتساءل، ولا أحد يملك جوابا شافيا للظاهرة، في الوقت الذي يجمع الكل على…

التجسس الإلكتروني على الغير / بقلم : أسماء التمالح

انتقلت عدوى التجسس من الفضاء الواقعي إلى العالم الإفتراضي، وبعدما كنا نرى أشخاصا مهووسين بتتبع أخبار الناس الخاصة وهمومهم من باب تنشيط عملية الغيبة والنميمة، وقتل الوقت، وتفريغ العقد النفسية في الواقع، تحول الأمر إلى ما هو إلكتروني عن طريق اعتماد حسابات بشبكات التواصل الإجتماعي، وتفعيلها بغرض البحث والتنقيب عن أشخاص معينين لمعرفة أخبارهم ومتابعة…

أضحية العيد : إرشادات / مدونة أسماء التمالح

من الإرشادات المهمة المرتبطة بأضحية العيد: – للحصول على لحوم ذات جودة عالية يجب تهييء الأضحية ليلة العيد بأن يمنع عنها الأكل لمدة 12 ساعة. – قبل الشروع في الذبح، يشترط توفر النظافة : نظافة المكان مع توفر الماء به، نظافة الأدوات، نظافة الشخص الذي سيذبح، نظافة اليدين والسكاكين … – بعد الذبح: يلزم فصل…

مختل عقليا يصفع فتاة بقوة في الشارع العام ويترك خدشا بعنقها / مدونة أسماء التمالح

تعرضت فتاة من سكان القصر الكبير مساء اليوم الجمعة 27 يوليوز 2019 لصفعة قوية غادرة ومفاجئة من مختل عقليا كان يجوب شارعا بالمرينة، حيث باغتها وهي تعبر الشارع العام بعد تفرغها من قضاء مصلحة بمرفق عام هناك. تدخل بعض الناس بتقديم بعض الاسعافات للبنت في عين المكان بعدما سمعوا صراخها ورأوها تبكي، وبعدما شاهدوا المجنون…

مستشفى القصر الكبير الجديد .. أي جديد ؟؟ / بقلم : أسماء التمالح

يعيش القطاع الصحي بالمغرب عموما موجة من الغضب والتوتر الذي انعكس سلبا على المواطنين، وعلى مستوى الخدمات المفروض تحقيقها استجابة للواجب المهني، ومراعاة للظروف التي تجبر المرضى على زيارة المستشفى طلبا للعلاج والاستشفاء. في خضم هذا الواقع المزري الذي لا يخفى على أحد، جاء تدشين مستشفى مدينة القصر الكبير الجديد الذي انتظره القصريون لسنوات طويلة…

آفة الانتحار بمدينة القصر الكبير / بقلم : أسماء التمالح

تهتز مدينة القصر الكبير بين الفينة والأخرى على أخبار مؤسفة جدا، ناجمة بالأساس عن ارتفاع وتيرة الانتحار التي باتت تتكرر كل حين وبفوارق زمنية بسيطة تدعو إلى القلق ودق ناقوس الخطر للمسؤولين، من أجل البحث والتنقيب في أسباب الظاهرة، والوقوف على سبل التقليص منها والتخفيف من حدتها. تختلف أسماء الأحياء التي تشهد تنامي الآفة داخل…

المسؤولية : بين التحلي والاستهتار / بقلم : أسماء التمالح

مر على الناس زمان كانت مناصب المسؤولية تعرض على الأكفاء المشهود لهم بالحكمة وحسن التدبر والاتزان، فكانوا من شدة الخوف على أنفسهم من الانزلاق نحو المعاصي وأنواع الانحرافات تحت تأثير عدة مغريات، تكون سببا في ظلم العباد وزيادة في تفقيرهم وحرمانهم، يرفضون هذه المناصب، ويخشون تحملها لثقلها الكبير، ولجسامة تبعاتها التي تترتب عنها مجموعة من…

المرأة والحجاب / بقلم : أسماء التمالح

قبل نحو عشر سنوات من الآن، نشرت إحدى الجرائد الألكترونية المغربية مقالا من مقالاتي، كان معنونا ب ” المرأة فكر قبل أن تكون جسدا”، كنت قد رافقت المقال بصورة تعبيرية انتقيتها عبر محرك البحث ” جوجل”، صورة عليها سيدتان بين يديهما كتب تتباحثان فيها وتقرآن، ترتديان لباسا شرعيا محتشما يظهر الوجه والكفين ويخفي ما وراءهما….