مركزيَّة السّطح / بقلم : د .عبدالرحمن بودرع

ومن النّاسِ مَنْ يَرتَقي “مَنازلَ المُجتمَع الفانيةَ” ورصيدهُ في الحَياةِ والعلمِ فارغٌ أو مَصنوعٌ، ومنهمْ ذو الرّصيدِ المُثْقَلِ يُهمَلُ ولا يَرتَقي، ولكن تشهَدُ لكفاءَته الأشياءُ والأحياءُ قبل الأوراق. فقَد يَصلُ من كانَ ألحَنَ بحجَّته الوَرقيّةِ، ويتخلَّفُ الصامتُ عن حجته القويّة، فيصعدُ اللاحنُ بالـحُـــجَّـة، لأنه يُحسنُ بناءَ حجّته الواهية، ويُرسلُ مَعها الصَّيْحةَ العاتية، ويَهبطُ مَن لا…

– قهر الانفصال – / بقلم : حسنية الدرقاوي

نحن النساء لا يقهرنا أن يتخلى أحباؤنا عنا.. يقهرنا ما يخلفه عدم الاهتمام.. يقهرنا الإهمال!!. كم من امرأة شبكت خيوطها مع شخص لم يحتل قلبها؟!. ولكن فقط استكانت إلى اهتمامه وسؤاله لأنها تخشى اليتم العاطفي .. تخشى الوحدة.. تخشى أن تنسى كأنثى مرغوبة.. تخشى دار النسيان دون رنة هاتف أو لمسة سؤال أو حصار.. تخشى…

أديب ليس أيقونةً (شهادة في حق مصطفى يعلى)* / بقلم: د. محمد أنقار

بمجرد ما فكرت في كتابة شهادة في حق الصديق مصطفى يعلى خطر لي عنوان: “أديب ليس أيقونة”. فحوى العنوان أن يعلى ليس من صنف أولئك المثقفين الذين تكاثروا في زمننا كالفقاعات وغدا الناس يمتدحونهم كما لو كانوا أيقونات تعبد. أولئك الذين يلهثون وراء الشهرة والمصالح المادية والبريق الكاذب. في سنة 1966 كنا طلبة في كلية…

اللغة العربية في عصر الإعلاميات والوسائط الإلكترونية / بقلم : أ. د. عبد الرحمن بودرع

لوحظ في السنين الأخيرَة أنّ طلاّب العلم والمعرفَة يفضّلون التفاعلَ عبرَ الوسائل الحديثَة والتعامُل مع الوسائط الإلكترونيّة في طلَب المعرفَة وتبليغها، وفي السؤال والجواب وفي التواصل العلميّ عامَّةً، وهذا يدلّ على حاجة اللغة العربيّة وما يَدور حولَها من معارفَ إلى مواكَبَة العصر في الوسائل والأدوات والمناهج لكي يكونَ لها حضور مؤثّر وانتشار واسع في العالَم….

محطة : محمد أنقار الباحث والإنسان* /بقلم : د. مصطفى يعلى

بسبب معاينة شخصية لصديق العمر محمد أنقار، مدة مغرقة في الطول، تغطي زهرة العمر وهرولة الكهولة وتستمر في راهن الشيخوخة، تجمع لدي من الانطباعات والمشاعر والمعلومات عن الرجل، ما من شأنه أن يحتاج إلى وقت طويل عريض، ويملأ أسفارا ضخمة، حتى أتمكن من رسم صورة حقيقية ومكتملة له، تطول شخصية الباحث فيه وكذا نموذج الإنسان…

حوار خاص مع الفاعلة الجمعوية رئيسة جمعية القلوب الرحيمة “حسناء ازواغ” / حاورها: الشقر عبد الرحيم

بعد الترحيب سألناها عن بدايات الجمعية فكان الجواب: حسناء ازواغ : نزلت الى الشارع العام بدون سابق إنذار ، يوم  تزوجت وجدت زوجي يقضي كل ليلة في الاسبوع خارج البيت …من باب فضولي تبعته ذات ليلة سبت ، وكانت ليلة باردة وماطرة، وجدته يقضي ليله رفقة إخوانه المسنيين في العراء تضامنا معهم…. وفي تلك اللحظة…

آه ابنتي / بقلم : محمد الجباري

وقف ينظر إلى نفسه في المرآة، اكتشف أن شعره أشعث ولحيته قد تدلت بطريقة عشوائية مقززة، شاربه الذي يغطي شفته العليا أصبح يميل إلى الاصفرار من كثرة التبغ الرخيص الذي لا يفارق شفتيه، عيناه شاحبتان وغائرتان، لم يدر متى وقف هكذا أمام المرآة آخر مرة، قد يكون منذ أسابيع أو شهور، حالة الكآبة التي تبدو…

الشعر ووظيفته عند الشاعر مصطفى الطريبق من خلال ديوانه ” سنابل وأعاصير ” / بقلم: أبو الخير الناصري

ينتمي الأستاذ الكاتب والشاعر مصطفى الطريبق إلى مدينة القصر الكبير التي ولد بها سنة 1944م، وتدرج في مدارسها، وتخرج فيها ودرّس، ومارس مهام التسيير الإداري والتربوي في بعض مؤسساتها التعليمية. ومع ما لمهنة التعليم من مشاكل وصعوبات جمة، فلقد استطاع الأستاذ الطريبق أن يكون من تلك ” الفرقة الناجية ” التي كافحت لتزاوج بين مسؤولية…

شخصية الكاتب من خلال كتابه قراءة في ” أقلام وأعلام من القصر الكبير..” لمحمد العربي العسري / بقلم أبو الخير الناصري

كل كتاب لا يعكس شخصية كاتبه هو كتاب لا يُعَوَّل عليه. والعمل الذي أصدره الأستاذ محمد العربي العسري معنوَنا ب« أقلام وأعلام من القصر الكبير في العصر الحديث – الجزء الأول- » ينتمي إلى صنف المؤلفات التي يطل القارئ من خلالها على ملامح من شخصيات أصحابها ومميزاتهم. ولقد مكنتني قراءتي لهذا العمل الأدبي من معرفة…

مكاشفة حوارية مع أ. د. مصطفى يعلى / حاورته : أسماء التمالح

حول تجربته القصصية الخاصة وواقع القصة المغربية القصيرة للمدونة الشرف في استضافتكم دكتور مصطفى يعلى، وإذ نرحب بكم في هذه الجلسة الحوارية، التي نتوقع أن تكون مفيدة ومثمرة؛ نود أن نبتدئ حوارنا معكم بسؤال عن فضاء نشأتكم الأولى: تفتخرون دائما أنكم من أبناء القصر الكبير، وبالضبط من حي النيارين. ترى هل كان لهذا الفضاء أثر…