الشاعر الطيب المحمدي في قصيدة مدح للأستاذ الدكتور مصطفى يعلى بمناسبة تكريمه بتطوان/ مدونة أسماء التمالح

نظمت رابطة أدباء الشمال بالمركز السوسيو ثقافي بتطوان  يوم السبت 1 دجنبر 2018، حفلا تكريميا للأستاذ الدكتور مصطفى يعلى، احتفاء بإبداعاته القصصية المتميزة، وقد أهدى الشاعر الطيب المحمدي ( طالب الدكتور مصطفى يعلى سابقا) قصيدة شعرية بالمناسبة السعيدة، مدح فيها خصاله الحميدة وأثنى على صفاته النبيلة. نعرض لكم فيما يلي نص القصيدة وما جاء فيها…

حوار مع أ.د. مصطفى يعلى حول القصة القصيرة والجامعة المغربية وقضايا أخرى / حاورته : سناء بلحور

يعتبر الدكتور مصطفى يعلى أحد أعمدة الكتابة القصصية في المغرب على الخصوص. هو بدون شك صاحب تجربة ثقافية من طراز خاص. وبالرغم من اشتغاله بالتدريس في السلك الثالث من التعليم العالي في جامعة ابن طفيل، لم يتراخ ولاؤه للقصة وصار البحث العلمي شاغله الأثير. أغنى الخزانة المغربية والعربية بمجموعة من الكتب النقدية الوازنة. نذكر منها…

ومضات القاص مصطفى يعلى / بقلم : مصطفى يعلى

توقـــــــــــع : شرع ينتف أوراق الوردة الهجينة المتلونة، ورقة ورقة، مرددا: ديموقراطية، لاديموقراطية، ديموقراطية، لاديموقراطية، ديموقراطية، لاديموقراطية، ديموقراطية، لاديموقراطية، ديموقراطية، لاديموقراطية … ولم يبق في يده سوى عود يابس مسلح بالأشواك. تطوان 30/08/2015 رهــــــان : كعادته، كان رهانه على الترشح ضمن اللائحة الخاصة بدائرة المقاطعين للانتخابات. وكعادته، لم يتفاجأ حين ظهرت النتائج النهائية، وألفى اسمه…

مكاشفة حوارية مع أ. د. مصطفى يعلى / حاورته : أسماء التمالح

حول تجربته القصصية الخاصة وواقع القصة المغربية القصيرة للمدونة الشرف في استضافتكم دكتور مصطفى يعلى، وإذ نرحب بكم في هذه الجلسة الحوارية، التي نتوقع أن تكون مفيدة ومثمرة؛ نود أن نبتدئ حوارنا معكم بسؤال عن فضاء نشأتكم الأولى: تفتخرون دائما أنكم من أبناء القصر الكبير، وبالضبط من حي النيارين. ترى هل كان لهذا الفضاء أثر…

حوار مع الدكتور مصطفى يعلى / حاوره : إدريس عدار *

1 ـ لماذا تشتغل على الحكاية الشعبية ؟ إن الأمر يتعلق بحافزين اثنين الأول ذاتي ، والثاني موضوعي . فبالنسبة للحافز الأول ، قد جمعت علاقتي بالحكاية الشعبية بين التعاطف التلقائي مع التراث القصصي الشعبي من حيث التلقي والتأثر منذ سنوات الطفولة الأولى ، وبين محاولة الاستفادة منه بتوظيفه إبداعيا في قصصي القصيرة ، كما…

حوار مع الدكتور مصطفى يعلى حول تجربته القصصية / حاورته : أسماء التمالح

للمدونة الشرف في استضافتكم دكتور مصطفى يعلى، وإذ نرحب بكم في هذه الجلسة الحوارية، التي نتوقع أن تكون مفيدة ومثمرة؛ نود أن نبتدئ حوارنا معكم بسؤال عن فضاء نشأتكم الأولى: تفتخرون دائما أنكم من أبناء القصر الكبير، وبالضبط من حي النيارين. ترى هل كان لهذا الفضاء أثر ما في توجيهكم نحو الكتابة القصصية؟ وماذا علق…