نبذة مختصرة عن الراحل محمد العمراني المدراعي رحمه الله / بقلم : أسماء التمالح

ازداد محمد العمراني المدراعي في سنة 1943 بمدينة القصر الكبير، وهو من أبناء حي الشريعة ( المجولين)، تلقى تعليمه الإبتدائي بمدينته، والتحق في المرحلة الثانوية بالثانوية المحمدية بها، قبل أن ينتقل إلى مدرسة تكوين المعلمين بتطوان.

عمل الأستاذ محمد العمراني المدراعي مدرسا بالسلك الإبتدائي بأصيلة والقصر الكبير، كما عمل بالسلك الثانوي بثانوية أبي المحاسن بالقصر الكبير، مرورا بزومي ناحية وزان، وقد تلقى سنتين من التكوين في CPR بمدينة القنيطرة، قضى الفقيد مدة 42 سنة في التعليم، أخلص فيها في العمل إلى آخر حصة له بالتدريس رحمة الله عليه كما صرح بذلك أقرباؤه.

للأستاذ محمد العمراني المدراعي إسهامات أدبية، منها ما نشر في الملحق الثقافي بجريدة العلم، ومنها مازال لم ينشر لحد الساعة.

يعد الراحل المدراعي رجل ثقافة وتعليم، فقد كان شغوفا بالقراءة حتى كاد الكتاب لا يفارق ظله، ارتبط منذ صغره ارتباطا وثيقا به، ولم يفارقه إلا بمفارقته الحياة.

كان من متمنيات الراحل قيد حياته ومن وصاياه أن توهب كنوز مكتبته الخاصة إلى مؤسسة ثقافية بمدينته الأم، كي يستفيد أبناء المدينة وغيرهم منها، فتم تنفيذ ذلك من طرف أسرته بعد وفاته، حيث تم تسليم عدد 2672 من كتبه (عددا مضبوطا) لدار الثقافة بالقصر الكبير،، جمع بين الكتاب والمجلة، وفي حفل نظمه المجلس الجماعي بالمدينة بتاريخ الجمعة 7 شتنبر 2018، تم افتتاح جناح ثقافي باسم الفقيد بمكتبة دار الثقافة، حضره عدد من رجال الفكر والثقافة من خارج المدينة، إلى جانب نخبة من الفعاليات الثقافية المحلية والإعلامية والجمعوية.

تغمد الله الفقيد بواسع رحمته، وجعل العمل صدقة جارية تعود عليه بالنفع في قبره، وكثر من أمثال هذه المبادرات الإنسانية الهادفة ببلادنا والتي تخدم العلم والمعرفة وتنم عن سلوك نافع راقي يستحق الاقتداء به.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *