جاك شيراك يودع الحياة عن عمر 86 سنة / بقلم : أسماء التمالح

ودع الرئيس الفرنسي السابق جاك ريني شيراك الحياة صباح اليوم الخميس 26 شتنبر 2019، عن عمر 86 سنة، والذي كان يعاني من اضطرابات صحية خلال السنوات الأخيرة.

جاك شيراك المزداد سنة 1932، أسس حزبه الخاص عام 1976، وهو حزب التجمع من أجل الجمهورية الذي انضم إلى أحزاب أخرى ليشكل حزب الاتحاد لحركة شعبية. شارك شيراك في إدارة البلاد مع الرئيس الإشتراكي فرانسوا ميتيران، وفي سنة 1995 فاز جاك شيراك برئاسة الجمهورية الفرنسية، بعدما خسر في الانتخابات الرئاسية لعامي 1981 و 1988.

لقب جاك شيراك في حياته ب ” بونابرت الحربائي”، وقد شغل منصب رئيس بلدية باريس لمدة 18 سنة، مخلفا إرثا سياسيا ضخما.  تولى رئاسة الدولة الفرنسية لولايتين امتدتا من 1995 إلى عام 2007، وهي الفترة التي وصفت بالإستثنائية.

عرف جاك شيراك بعلاقاته الودية مع عدد من الدول العربية، فقد كان ممن وقفوا بجانب الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات أواخر حياته، كما أنه دخل في خلافات مع الولايات المتحدة الأمريكية أثناء التحضير لغزو العراق سنة 2003.

اتهم جاك شيراك بالفساد في دجنبر 2011، وحكم عليه بسنتين سجنا موقوفة التنفيذ خلال توليه منصب عمدة، حيث شاع أنه قدم دعما ماليا لأعوان سياسيين. يشار إلى أن  جاك شيراك  تولى رئاسة وزارة فرنسا مرتين : ( من 27 مايو 1974 إلى 26 غشت 1976) و ( من 20 مارس 1986 إلى 10 مايو 1988).

تجددت رئاسة شيراك لفرنسا سنة 2002، وانتهت رئاسته بتاريخ 17 مايو 2007.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.