كَشْفٌ / بقلم : أبو الخير الناصري

أيُّها الشيخُ الحكيم
يا مَنْ علَّمْتَنا صَوْلة الغَضَب
أيها الشاكي عَيْشَنا في غُمَّةِ المَتاهَهْ
مَهْلا..
لا تُحاكمْ أحدا
لا تَبْك وَلدا
لا تَحْكِ، بَعْدَ اليَوم، دَمْعَنا مِنْ ظُلْم العِصابَهْ
قد رأيناك:
في عِزّ الشَّيْبِ تُباركُ التَّفاهَهْ!!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.