هُــــزّ ثَــــــــرَايَ / شعر : سكينة المرابط

بين نهايات ممشاي
تعثرت مهرتي …
ف ها حلمنا بيننا ينز
يا أنت
نصفك أنا وكلي أنت
وأنا المد والجزر والزبد
أنا البحر حين يناغي
رداءك
فتعاود المجيء إلي
وتتمدد بين ظلال أنسي
وأنا النخلة المقدسة …
لا يستطيعني عابر أو عاشق
و أنا التي إن اختفى أثري …
وحدك من يبصر جريدي ….
ف هز ثراي
يا
كوثري ال يطفي لهيب لهفك
أمعن الرؤيا …
فشتائل الحبق بين خبايا صمتي
تخضر
اغرسني من بذرة المنتهى
أحيا فيك غديراَ لا ينضب
وزفني إلى رياضك
عروسا تتوسط النجمات ….
لن أهاب الدجى ….
ولا الرمال
ولا الرحيل
أحاورك في صمتي
وشدة الحنين
فهل شهدتَ يتمي ؟
هاك أنا بداية للنهايات
أو هاك أنا حلما لرحلة البدايات.

2 thoughts on “هُــــزّ ثَــــــــرَايَ / شعر : سكينة المرابط

  1. شكرا للإعلامية الملتزمة أسماء التمالح لنشر قصيدتي /هز ثراي …
    سكينة المرابط

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.