فيضانات وادي إمليل بإقليم الحوز تخلف خسائر مادية جسيمة وأضرارا في الممتلكات/ مدونة أسماء التمالح

شهدت منطقة الحوز أمس الأحد  فاتح شتنبر 2019 ، ابتداء من الساعة السادسة مساء، فيضانات قوية وجارفة بوادي إمليل، وصفها شاهد عيان بكونها كانت حالة خاصة تذكر بما حدث بأوريكا من سنوات. لم تخلف هذه الفيضانات خسائر في الأرواح ولله الحمد، ولكنها تسببت في إلحاق أضرار جسيمة بالممتلكات، فهناك ست سيارات تضررت كانت مركونة بجنبات الوادي من طرف زوار المنطقة، وهناك قنطرة تجاوزها الوادي ب 3 أمتار، إضافة إلى انجراف عدد من أشجار الصنوبر والجوز ( الكركاع).

تعرف هذه المنطقة بتنظيمها لموسم الجوز، وقد أتت الفيضانات على اقتلاع هذه الأشجار وهلاكها، والتي يصعب إعادة زراعتها من جديد لكونها تأخذ حيزا زمنيا لا يستهان به، الشيء الذي انعكس سلبا على الفلاحين الذين تضرروا بشكل كبير وتكبدوا خسائر فادحة في انتظار تدخل السلطات بالتعويض جبرا للضرر الناتج عن هذه الفيضانات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.