الشاعر الطيب المحمدي في قصيدة مدح للأستاذ الدكتور مصطفى يعلى بمناسبة تكريمه بتطوان/ مدونة أسماء التمالح

نظمت رابطة أدباء الشمال بالمركز السوسيو ثقافي بتطوان  يوم السبت 1 دجنبر 2018، حفلا تكريميا للأستاذ الدكتور مصطفى يعلى، احتفاء بإبداعاته القصصية المتميزة، وقد أهدى الشاعر الطيب المحمدي ( طالب الدكتور مصطفى يعلى سابقا) قصيدة شعرية بالمناسبة السعيدة، مدح فيها خصاله الحميدة وأثنى على صفاته النبيلة. نعرض لكم فيما يلي نص القصيدة وما جاء فيها…

حوار مع أ.د. مصطفى يعلى حول القصة القصيرة والجامعة المغربية وقضايا أخرى / حاورته : سناء بلحور

يعتبر الدكتور مصطفى يعلى أحد أعمدة الكتابة القصصية في المغرب على الخصوص. هو بدون شك صاحب تجربة ثقافية من طراز خاص. وبالرغم من اشتغاله بالتدريس في السلك الثالث من التعليم العالي في جامعة ابن طفيل، لم يتراخ ولاؤه للقصة وصار البحث العلمي شاغله الأثير. أغنى الخزانة المغربية والعربية بمجموعة من الكتب النقدية الوازنة. نذكر منها…

ومضات القاص مصطفى يعلى / بقلم : مصطفى يعلى

توقـــــــــــع : شرع ينتف أوراق الوردة الهجينة المتلونة، ورقة ورقة، مرددا: ديموقراطية، لاديموقراطية، ديموقراطية، لاديموقراطية، ديموقراطية، لاديموقراطية، ديموقراطية، لاديموقراطية، ديموقراطية، لاديموقراطية … ولم يبق في يده سوى عود يابس مسلح بالأشواك. تطوان 30/08/2015 رهــــــان : كعادته، كان رهانه على الترشح ضمن اللائحة الخاصة بدائرة المقاطعين للانتخابات. وكعادته، لم يتفاجأ حين ظهرت النتائج النهائية، وألفى اسمه…

نبذة تعريفية بالأستاذ الدكتور مصطفى يعلى / مدونة أسماء التمالح

من مواليد 1945 بِمدينة القصر الكبير، في ظل أسرة محافظة. أتم دراسته الثانوية بِمدينة العرائش بين سنتي 1963 و1965 حصل على شهادة الباكالوريا سنة 1965 بِمدينة تطوان. أما تعليمه الجامعي، فقد تم بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمدينة فاس، حيث أحرز على الإجازة في الأدب العربي، وشهادة الأهلية التربوية سنة 1968. نال شهادة «استكمال الدروس» من…

الدكتور مصطفى يعلى في حديث لإذاعة صوت العرب / بقلم : أسماء التمالح

محمد أنقار شخصية مثالية على كل المستويات وعلاقته بالجميع طيبة جدا خص الأستاذ الدكتور مصطفى يعلى حفظه الله تعالى إذاعة صوت العرب المصرية، مساء يوم الثلاثاء 20 مارس 2018، بحوار تناول فيه الحديث عن رفيق دربه الأديب والمبدع الكبير الأستاذ الدكتور محمد أنقار رحمة الله عليه، والذي وافته المنية مؤخرا بمسقط رأسه تطوان. في مستهل…

أديب ليس أيقونةً (شهادة في حق مصطفى يعلى)* / بقلم: د. محمد أنقار

بمجرد ما فكرت في كتابة شهادة في حق الصديق مصطفى يعلى خطر لي عنوان: “أديب ليس أيقونة”. فحوى العنوان أن يعلى ليس من صنف أولئك المثقفين الذين تكاثروا في زمننا كالفقاعات وغدا الناس يمتدحونهم كما لو كانوا أيقونات تعبد. أولئك الذين يلهثون وراء الشهرة والمصالح المادية والبريق الكاذب. في سنة 1966 كنا طلبة في كلية…

مكاشفة حوارية مع أ. د. مصطفى يعلى / حاورته : أسماء التمالح

حول تجربته القصصية الخاصة وواقع القصة المغربية القصيرة للمدونة الشرف في استضافتكم دكتور مصطفى يعلى، وإذ نرحب بكم في هذه الجلسة الحوارية، التي نتوقع أن تكون مفيدة ومثمرة؛ نود أن نبتدئ حوارنا معكم بسؤال عن فضاء نشأتكم الأولى: تفتخرون دائما أنكم من أبناء القصر الكبير، وبالضبط من حي النيارين. ترى هل كان لهذا الفضاء أثر…

حوار مع الدكتور مصطفى يعلى / حاوره : إدريس عدار *

1 ـ لماذا تشتغل على الحكاية الشعبية ؟ إن الأمر يتعلق بحافزين اثنين الأول ذاتي ، والثاني موضوعي . فبالنسبة للحافز الأول ، قد جمعت علاقتي بالحكاية الشعبية بين التعاطف التلقائي مع التراث القصصي الشعبي من حيث التلقي والتأثر منذ سنوات الطفولة الأولى ، وبين محاولة الاستفادة منه بتوظيفه إبداعيا في قصصي القصيرة ، كما…

أقصيصات / بقلم القاص : مصطفى يعلى

مسألة حظ : اشتعل الضوء الأحمر. فتحرك على أرجل ثلاث، قاطعا ببطء سلحفاة ممر الراجلين المرقط. فتوقفت سيارة عند رجليه محمحمة. وحين احتج، أطلت عليه بوجه سينمائي، وصرخت : تحرك، واحمد الله أنني لم أقتلك. الحي الـجـــديد : بعد أن اكتملت في الحي الجديد، غابة الإسمنت بعماراتها ومقاهيها ومحلات تجارتها ولهوها، لم يجد طائر الشعر…

حوار مع الدكتور مصطفى يعلى حول تجربته القصصية / حاورته : أسماء التمالح

للمدونة الشرف في استضافتكم دكتور مصطفى يعلى، وإذ نرحب بكم في هذه الجلسة الحوارية، التي نتوقع أن تكون مفيدة ومثمرة؛ نود أن نبتدئ حوارنا معكم بسؤال عن فضاء نشأتكم الأولى: تفتخرون دائما أنكم من أبناء القصر الكبير، وبالضبط من حي النيارين. ترى هل كان لهذا الفضاء أثر ما في توجيهكم نحو الكتابة القصصية؟ وماذا علق…