لغة السكين / بقلم : أسماء التمالح

لم يعد يمر يوم دون أن نسمع عن قتيل وقع ضحية طعنات سكين، أو جريح تم الاعتداء عليه بالسلاح الأبيض وهو ماض في طريقه الى عمله أو مدرسته أو لقضاء مأرب من مآربه الشخصية . لم يعد بمقدور شخص مجادلة أو مخالفة رأي آخر، أو التصدي له في محاولة لنزع شيء مما يملك الا ويشهر…

حياتنا الملغومة / بقلم : أسماء التمالح

لبس القبح لباس الجمال وتزين للناظرين، انتعل الكذب حذاء الصدق وساح في الأرض يعبث كما يشاء. تنظر في وجوه الناس المبتسمة تثق بابتسامتهم، فتكتشف مع الوقت أن تلك الابتسامة ملغومة. تسمع أحلى الكلام وأعسل الوعود، يأخذك الحماس إلى بعيد، وتنتقل بك السعادة إلى البرزخ، ومع توالي الأيام تستيقظ على صوت انفجار، يؤكد لك أن ما…

مجتمع الأنا / بقلم : أسماء التمالح

كل يقول نفسي ، كل يبحث أين مصلحتي ، كل يردد : أنا وبعدي الطوفان . مجتمع فقد مقومات الحياة الاجتماعية المستقرة الآمنة ، الغني لا يعترف بحق الفقير ، و القوي لا يكترث لحال الضعيف ، وذو المسؤولية مترفع عنها لتواجده خارج دائرة من هم يعانون وآهاتهم مسترسلة، و التسابق نحو المقدمة بالطرق غير…

المرأة وأقفاص الإتهام !! / بقلم : أسماء التمالح

يبدو أن بعض العقليات المتخلفة لم تتخلص بعد من عقدة الحط من قيمة المرأة وإهانتها والتوجه إليها بأصابع الاتهام في مناسبة أو من دونها، وهذا دليل على أن الوفاء للعهد الجاهلي لازال ساريا حتى عصرنا هذا، والذي شهد عدة تطورات في شتى ميادين الحياة . ُتنصب أقفاص الاتهام للمرأة وُتصّوب السهام باتجاهها متى حاولت التصدي…

ثـــقــــافـــــة الــــفـــضــيـــحــة / بقلم : أسماء التمالح

لكل إنسان أخطاؤه وعيوبه، عثراته وزلاته، وليس منا من هو معصوم من الخطإ والوقوع في الخطيئة، وإن كانت هاته الأخطاء والعثرات تتنوع وتختلف حسب المواقف والظروف والدوافع والمضامين، ومن حيث الحيثيات والجزئيات أيضا. لقد سادت في الآونة الأخيرة ظاهرة الفضيحة، وانتشرت ثقافة هتك الأسرار واختراق عوالم الناس الخاصة، وحينما نقول الخاصة فإننا نقصد ما لا…

” البيتيون” والمحيط الخارجي / بقلم : أسماء التمالح

يدخل ضمن هذه الفئة، كل شخص ارتبط حضوره بالبيت بشكل كبير، حيث يجد فيه راحته ومتعته وسعادته، يمارس حريته واهتماماته وهواياته بارتياح شديد، ودون تشويش أو إزعاج من أي كان . لا يعني ارتباط ” البيتيين” بمنازلهم، أنهم ليسوا على علاقة بالمحيط الخارجي البتة، انما هم يضعون حواجز في تعاملهم مع هذا المحيط، فينفتحون عليه…

المرأة : بين مشاعرالحب والكرامة الأنثوية / بقلم : أسماء التمالح

لا تجد بعض النساء حرجا في التعبير عما يخالج أحاسيسهن من مشاعر فياضة اتجاه الطرف الآخر، حيث يسارعن الى البوح بحبهن الى الآخر حتى من غير أن يبدي هذا الأخير اهتماما بهن أو يبادلهن الشعور ذاته، فلا يمنحن لأنفسهن فرصة للتفكير، ولا يتريثن في الاقدام على خطوة جريئة كهاته، والتي قد تؤذي مشاعرهن وتسبب لهن…