أديب ليس أيقونةً (شهادة في حق مصطفى يعلى)* / بقلم: د. محمد أنقار

بمجرد ما فكرت في كتابة شهادة في حق الصديق مصطفى يعلى خطر لي عنوان: “أديب ليس أيقونة”. فحوى العنوان أن يعلى ليس من صنف أولئك المثقفين الذين تكاثروا في زمننا كالفقاعات وغدا الناس يمتدحونهم كما لو كانوا أيقونات تعبد. أولئك الذين يلهثون وراء الشهرة والمصالح المادية والبريق الكاذب. في سنة 1966 كنا طلبة في كلية…

شهادة في حق أسماء التمالح / بقلم : محمد سعيد الريحاني

عشقت منذ طفولتي ثلاث قصص تأثرت بها تأثرا عظيما: قصة الدجاجة التي تبيض ذهبا وقصة الدجاجة النشيطة أما القصة الثالثة فهي قصة الدودة التي ضاقت ذرعا بالزحف على صدرها وبعيشة حياة الديدان فتذرعت لله طالبة الالتحاق بالطيور، شاكية باكية، حتى تحقق لها طلبها. عشقي للقصص الثلاث أعماني عن الانتباه ، لحظة إعدادي وتنقيحي لمجموعتي القصصية…