اللغة العربية في عصر الإعلاميات والوسائط الإلكترونية / بقلم : أ. د. عبد الرحمن بودرع

لوحظ في السنين الأخيرَة أنّ طلاّب العلم والمعرفَة يفضّلون التفاعلَ عبرَ الوسائل الحديثَة والتعامُل مع الوسائط الإلكترونيّة في طلَب المعرفَة وتبليغها، وفي السؤال والجواب وفي التواصل العلميّ عامَّةً، وهذا يدلّ على حاجة اللغة العربيّة وما يَدور حولَها من معارفَ إلى مواكَبَة العصر في الوسائل والأدوات والمناهج لكي يكونَ لها حضور مؤثّر وانتشار واسع في العالَم….