أنا القصر الكبير الأبية !!!/ بقلم : أسماء التمالح

تكلموا عني قالوا في ما شاءوا بلا حياء ، نزعوا عني ثوب الفضيلة وألبسوني ثوب الرذيلة بالغصب و أنا العذراء العفيفة ، شتموني ، ذموني ، جرحوا كبريائي ، قذفوني بأبشع الأوصاف و أنا المظلومة الكسيرة ، ربطوا اسمي بلفظ * الفضيحة * و أنا الستر و الوقار عنواني ، سلبوا مني كل أشيائي الجميلة…

لغة السكين / بقلم : أسماء التمالح

لم يعد يمر يوم دون أن نسمع عن قتيل وقع ضحية طعنات سكين، أو جريح تم الاعتداء عليه بالسلاح الأبيض وهو ماض في طريقه الى عمله أو مدرسته أو لقضاء مأرب من مآربه الشخصية . لم يعد بمقدور شخص مجادلة أو مخالفة رأي آخر، أو التصدي له في محاولة لنزع شيء مما يملك الا ويشهر…

مكاشفات أسماء التمالح.. من الذاتي إلى الموضوعي/ بقلم : عبد الله بديع*

أصدَرت أسمـاء التمـالـح، ابنــة مدينة القصر الكبير الناشطة في مجال التدوين على الشبكة العنكبوتية، في بحر السنة الجارية (2017)، كتابا اختارت له عنوان “مكاشفات في الأدب والفن والإعلام”. ويأتي هذا الكتاب بعد تجربة سنوات ذوات عدد أمضتها المُدونة أسماء التمـالـح في العمل ضمن مجـــال التدوين والكتابة، وراكمت خلالها رصيدا غنـيـًا من الحوارات التي دأبت على…

أعراض الناس!! / بقلم : أسماء التمالح

العرض .. نقطة حساسة في كيان المرء ، اذا لونها البياض زادته رفعة وسموا وعلو شأن ، واذا لونها السواد حطت من قدره وعاش مذلولا مهانا بين الناس . هو الشرف الذي لا غنى للانسان عنه ، هو الجوهرة الثمينة التي ان ضاعت استحال الحصول عليها من جديد ، وهو الماضي و الحاضر و المستقبل…

لماذا ؟؟ / بقلم : أسماء التمالح

لم تكن زيارتي الأولى للعاصمة الرباط، ولن تكون الأخيرة اذا في العمر بقية ان شاء الله، بينما أنا وأسرتي نغادر الرباط في اتجاه مدينة القصر الكبير، أشار الينا أحد المسؤولين السككيين بمحطة القطار ” أكدال” بالتوجه الى السكة رقم “3″ وانتظار قدوم القطار الذي سيقلنا الى القصر الكبير . كان لابد من عبور النفق لبلوغ…

حفل تكريم الإعلامية أسماء التمالح – المركز الثقافي – / بقلم : محمد الموذن

الجمعة 12 يونيو 2015 في حفل تكريم الأستاذة الإعلامية المتميزة، في هذا المنتدى الفكري الموشوم بشهادات الاعتراف والامتنان لفارسة القلم البريء، الذي دون ويدون بمداد الالتزام والفخر في مدونة أسماء التمالح كل جديد ومفيد، امتطت الأستاذة أسماء صهوة الصدق، وسنم الموضوعية، وبالقوة والفعل قارعت الصعوبات التي اعترضت مشروعها الإعلامي الأدبي الفكري، من أجل معالجة قضايا…

المرأة فكر قبل أن تكون جسدا / بقلم : أسماء التمالح

جميل جدا أن تهتم المرأة بشكلها الخارجي وتبرز معالم أنوثتها، جميل جدا أن تتجمل و تتزين و تظهر بمظهر حسن، لكن هناك شيء آخر أهم من هذا وذلك و هو الفكر . فالفكر يحتاج هو الآخر إلى عناية فائقة و غذاء متوازن حتى يصح و بالتالي يؤدي رسالته أحسن أداء . فعندما نتحدث عن الفكر،…

أنصفوا المرأة..والمغربية خصوصا / بقلم : أسماء التمالح

كثر الحديث عن المرأة في السنوات الأخيرة و اشتد الهجوم و القدح فيها ، حتى بات يخيل للجميع أن لا امرأة صالحة توجد في عصرنا هذا على وجه البسيطة . أصوات تشن حربا ضروسا على الجنس اللطيف تهين تارة وتقذف أخرى في تعميم شامل وتحطيم كلي ، مقالات تكتب تروج لصورة مشوهة عن حواء ،…

بصمات في الذاكرة: قالوا عن مدينة القصر الكبير / مدونة أسماء التمالح

ترجع أصولهم إلى مدينة القصر الكبير، سألناهم عنها وماذا تمثل لهم، فجاءت أجوبتهم مختلفة غير أنها جلها تصب في اتجاه الحب والتعلق بها، وكذا الأسف على واقعها الحالي والحنين لماضيها العريق. فماذا قالوا عن مدينتهم الفصر الكبير ؟  

شهادة : أسماء التمالح إعلامية متعددة الاهتمامات / بقلم : أ.د. مصطفى يعلى

السلام على المنظمين لهذا الاحتفاء المستحق، وعلى المشاركين بأوراقهم الكريمة فيه، وعلى الحاضرين والمتابعين لفعالياته. وددت لو حضرت معكم وشاركتكم الاحتفال بقيمة إعلامية مائزة، بنت مدينة القصر الكبير الأصيلة، أسماء التمالح؛ لولا مستلزمات الحياة وإكراهاتها اليومية. وحتى لا أطيل، احتراما للمساحة الزمنية المتاحة، أشير إلى أن هذه المدينة العريقة الولادة، كما كانت دائما في ماضي…