حديث الجمعة : ” المحبة ” / مدونة أسماء التمالح

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لَا تَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى تُؤْمِنُوا ، وَلَا تُؤْمِنُوا حَتَّى تَحَابُّوا ، أَوَلَا أَدُلُّكُمْ عَلَى شَيْءٍ إِذَا فَعَلْتُمُوهُ تَحَابَبْتُمْ ؟ أَفْشُوا السَّلَامَ بَيْنَكُمْ .

الاغتصاب .. وأد وتدمير للمرأة / بقلم : أسماء التمالح

لم تكن حالة القاصر خديجة بنت منطقة أولاد عياد التابعة لمدينة الفقيه بنصالح الحالة الأولى للاغتصاب في بلدنا المغرب، ولن تكون الأخيرة في الوطن العربي ككل، فالظاهرة استفحلت بشكل كبير في مختلف المجتمعات، وتخطت الاغتصاب الفردي مرورا منه إلى الاغتصاب الجماعي للمرأة الواحدة، في استباحة تامة لشرفها، ونهش حيواني لجسدها، وعبث لامسؤول بكرامتها الإنسانية. إن…

الارتباط الجاد لايقوم على الشكليات !! / بقلم : أسماء التمالح

في مجتمعنا المعتل، تجد ذكرا لا يعمل، وإن كان فعمله موسمي متقطع، بمعنى غير مؤهل بالشكل المطلوب لولوج مؤسسة الزواج، وليت الأمر يقف عند هذا الحد، بلى، نفس الذكر تجده يضع شروطا ويتبجح في الإدلاء بها : يريدها أنثى جميلة، مثقفة، صغيرة السن، عاملة، مطيعة، وصبورة .. بين توفر الشروط في الأنثى وعدم توفر شرط…

القصر الكبير: عيد بطعم الغضب والاستياء والاستنكار بسبب غياب الماء عن الساكنة/ بقلم : أسماء التمالح

عانت مدينة القصر الكبير بشكل مفاجىء  ودون سابق إشعار – قبيل عيد الأضحى- من انقطاع الماء الصالح للشرب بمدد اختلفت حسب الأحياء وازقة المدينة، حيث شكل الأمر صدمة قوية للساكنة بشكل عام، والتي كانت  تتهيأ مثل باقي مدن المملكة لقضاء عيد الأضحى المبارك في جو تسوده الفرحة والأمان والاستقرار. وإذا كانت بعض الأحياء بالمدينة قد…

الحُدود بين المثقَّف والسياسيّ / بقلم : د. عبد الرحمن بودرع

هلْ يُتصوّرُ الجمعُ بينَهُما، أ من الممكن أن يَكونَ المثقّفُ متسيِّساً، أو المتسيِّسُ مثقفاً، أم لا يُجمعُ بينهُما لأنّ الجمعَ تناقُضٌ وتمزّقٌ ؟ هل يُتصوّرُ المثقَّفُ مُتحيِّزاً إلى فئةٍ دونَ أخرى في حربِ النّزعاتِ السّياسيّة ؟ كلّما اقترَبَت حملاتُ الانتخابات ارتفَعَت حرارةُ السّاحة السّياسيّة، واشتدَّ الجدلُ وعظُمَت الخُصومةُ بين الخُصوم السياسيّين، وامتلأ رصيدُ المعجم السياسيّ…

من يخلص شوارع أصيلة من الفوضى؟ / بقلم: أبو الخير الناصري

تشهد بعض الشوارع الرئيسة لمدينة أصيلا، منذ شهور عديدة، حالة من الفوضى المستمرة والمتكررة كل يوم. وتتمثل هذه الفوضى في ظاهرة احتلال الملك العام احتلالا بشعا يضرب بكل الضوابط القانونية عرض الحائط، لا سيما من خلال تصرفات بعض من أصبح يصطلح عليهم ب”الفراشة” الذين يعتبرون من أكبر المستفيدين من الربيع العربي في صيغته المغربية المغايرة…

مذبوح قبل أن تذبح الأضحية / بقلم : أسماء التمالح

فواتير الماء و الكهرباء لشهور مضت قدمت تطرق بابه بلا اذن مسبق ، فاتورة الهاتف والاشتراك في الشبكة العنكبوتية في صراع دائم نحو الوصول اليه ، ما يلبث أن يدفع ثمن الفاتورة الواحدة حتى تكون الأخرى في الطريق الى بيته . متطلبات الحياة اليومية ومستلزماتها المتصاعدة من جهة ، سجل الأداءات التي لا تحد من…

أوراق أصيلية : 4 – في نقد “الاعتقال الاختياري” / بقلم: أبو الخير الناصري

مثلما نبّهتُ في مقال سابق على ضرورة التدقيق في مفهومي (النضال) و(الفساد) قبل وصف أحدٍ من الناس بالمناضل أو الفاسد، فإن كلمة (المعتقل) أيضا مما ينبغي التأني والتحري قبل إطلاقها على زيدٍ من الناس أو عمرو، خصوصا أن هذه الصفة صارت مَدعاةً للافتخار في كثير من الأحيان كما في حالة المعتقل السياسي الذي يُنظَرُ إليه…

نبذة تعريفية بالأستاذ الدكتور محمد احميدة / بقلم : أسماء التمالح

ازداد الأستاذ الدكتور محمد احميدة بمدينة الرباط، في أكتوبر 1948، وهو متزوج وأب لولدين، حاصل على شهادة الباكلوريا سنة 1968، وعلى الإجازة في اللغة العربية وآدابها سنة 1972 من كلية الآداب، جامعة محمد الخامس ( فرع فاس)، كما حصل في نفس السنة على شهادة الأهلية التربوية من المدرسة العليا للأساتذة فرع فاس. في سنة 1975،…

وصفات طبيعية للرجلين ( حمام + وصفة للتعرق) / مدونة أسماء التمالح

حمام للرجلين : ف الليل، نسخنو ماء البحر، نعملو فيه الرجلين ديانا، ايلا ما كانشي متوفر الماء د البحر ناخدو غير الماء سخون مع نصف كاس ملح حتى يبرد على الرجلين. نغسلو ونمسحو مزيان، وندهنو الفازلين مع ماساج. نلبسو التقاشرديال القطن ايلا كان ماء البحر عندنا بكمية كثيرة راه ما كيخسرشي. لعرق الرجلين : حفنة…