افتتاح المعرض المغاربي للكتاب ” آداب مغاربية ” بمدينة وجدة / بقلم : أسماء التمالح

انطلقت اليوم الخميس 18 أكتوبر 2018 فعاليات الدورة الثانية للمعرض المغاربي للكتاب، والذي يدخل في إطار الاحتفال بمدينة وجدة عاصمة للثقافة لسنة 2018.

برمجت في هذا المعرض ثلاثون مائدة مستديرة رفيعة المستوى موزعة على أربع فضاءات بمسرح محمد السادس، ويشارك في هذا المعرض أكثر من 200 مفكر وكاتب من عدة دول مغاربية ودولية.

يحضر بهذا المعرض أيضا أكثر من ثلاثين ناشرا في أروقته، وقد تم اختيار دولة الكوت ديفوار بحضور موريس كواكو وزير الثقافة الإيفواري، ووفد من الناشرين والكتاب الإيفواريين .

يشارك في هذا المعرض المغاربي كذلك وزير الثقافة الفلسطيني، وستنظم محاضرات يؤطرها كل من وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق، وفتح الله ولعلو الوزير السابق وجون بول ايميتي أستاذ فخري بالمركز الوطني للفنون والحرف الفرنسي، كما سيتم تكريم أربعة مبدعين : ثورية الشاوي ( أول ربانة طائرة مغربية)، الشاعر الفلسطيني محمود درويش، الكاتب الإيفواري برنارد دابي، والكاتب والمفكر التونسي عبد الوهاب المؤدب.

تتمحور تيمة هذه الدورة حول ” مقاربة الكوني ” بوصفها موضوعا عاما تشتمل عليه فقرات هذه التظاهرة الثقافية.

ينظم المعرض  المغاربي  للكتاب ” آداب مغاربية” بوجدة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ومن طرف وكالة تنمية جهة الشرق، وبشراكة مع وزارة الثقافة والاتصال والوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، وولاية جهة الشرق، ومجلس جهة الشرق، ومجلس جماعة وجدة ،والاتحاد المهني للناشرين بالمغرب ،والمعهد الفرنسي بوجدة، وهو ممتد إلى غاية 21 أكتوبر الجاري.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *