نبذة تعريفية بالأستاذ الدكتور عبد الله بن عتو / بقلم : أسماء التمالح

ازداد عبد الله بن عتو بمدينة القصر الكبير سنة 1962 في حومة سيدي يعقوب في الزقاق المقابل للزاوية التيجانية، درس في كتاب الشيخ البشير اليوسفي الذي هو من عائلة والده المرحوم أحمد بن عتو اليوسفي، وهو ّالمسيد ّ الذي مايزال مفتوحا الى يومنا هذا في حومة ” الهري ” .

انتقل عبد الله بن عتو في سن السادسة مع العائلة الى حومة سيدي عيسى بن قاسم، وكان يومها حيا جديدا، وخلال خريف سنة 1968 ولج التعليم الابتدائي في مدرسة المنزه التي نال فيها الشهادة الابتدائية قبل أن ينتقل الى قسم الملاحظة بالثانوية المحمدية التي كانت الوحيدة في المدينة، الى جانب المعهد الديني المجاور لها .

بعد حصوله على الباكلوريا بنفس الثانوية في شعبة الآداب العصرية المزدوجة في الدورة الأولى سنة 1980، انتقل عبد الله بن عتو للدراسة الجامعية بكلية الآداب بالرباط، شعبة اللغة الفرنسية أولا، ثم انتقل الى شعبة اللغة العربية التي كان يتابع بها بعض الزملاء والاصدقاء من القصر الكبير.

وفي خريف 1984 ولج بن عتو سلك تكوين المكونين، ليتخرج أستاذا مساعدا في كلية الآداب بالجديدة في شتنبر 1986، وكان يومها في سن الرابعة والعشرين، حيث اعتبر آنذاك أصغر أستاذ جامعي بالمغرب .

وفي سنة 1989 ناقش عبد الله بن عتو دبلوم الدراسات العليا في التحقيق تحت اشراف الأستاذ الشاعر المرحوم ” محمد الخمار الكنوني” وهو من أفذاذ مدينة القصر الكبير المعطاءة وعمدة الباحثين الجامعيين . أما في سنة 1998 فناقش عبد الله بن عتو دكتوراه الدولة تحت اشراف عميد الأدب المغربي الأستاذ الدكتور ” عباس الجراري” .

عن وضعيته العلمية والادارية، يشتغل عبد الله بن عتو أستاذا للتعليم العالي، وقد كان رئيسا لمختبر أرخبيل للدراسات والأبحاث في الأشكال الأدبية، في كلية الآداب بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة،

أنجز عبد الله بن عتو عدة أبحاث ودراسات منها ما نشر ومنها ماهو في الطريق الى النشر، من بين أبحاثه المنشورة في اطار الأدب الحديث نذكر:

* قوة التداخل النصي في المقامات الحريرية / ضمن ” دراسات عربية” بيروت 1995 .
* الاشهار بنية خطاب وبنية سلوك . ضمن مجلة ” الرافد ” / الشارقة 1999.
* بلاغة الصورة الاشهارية . ضمن مجلة ” علامات” / 2000.
* روافد التجريب في المسرح المغربي . ضمن مجلة ” جريدة الفنون ” / الكويت 2002 .
* الرحلة في الخطاب الصوفي . ضمن مجلة ” الصورة / مجلة النقد الأدبي والفلسفي” 2002 .

ومن أبحاثه المنشورة في اطار الأدب المغربي والعربي نجد:

* تجديد الخطاب التاريخي . ضمن مجلة ” الفكر العربي المعاصر ” 1990 .
* نشاط الاستعارة وتسييس العبارة، نحو مشروع اعادة النظر في الكتابة التراثية في المفرب. ضمن مجلة الدعم التربوي .
* العمق الثقافي لتلاقح الحضارات . ضمن مجلة ” الكويت” عدد 325 / 2002 .

أما أبحاثه ضمن كتب جماعية فنجد :

* المتخيل والثقافة، قراءة في نصين كراميين. ضمن كتاب ” زهرة الآس في فضائل العباس” الرباط 1997 .
* نحو التاريخ الثقافي والاجتماعي للقصر الكبير . ضمن كتاب ” القصر الكبير ، الذاكرة والتاريخ ” 1998 .
* محاولة تسنين الخطاب الصوفي . ضمن كتاب ” أبو الحسن الشاذلي وتراثه ” كلية الآداب تطوان/ 2002 .

صدر له من الكتب ضمن سلسلة الأربعة ما يلي :

-“مقدمة للخطاب الصوفي المغربي الحديث: قضايا في المنهج والرؤية “.
– “مظاهر الاتساق في الخطاب الصوفي: قراءة في نصوص مغربية حديثة “.
– “أدب الكرامات : من ميثاق الثقة إلى خطاب التماهي” وهو آخر اصدار له.

إضافة الى أنه يكتب القصة القصيرة .

هذا، وقد أشرف الدكتور عبد الله بن عتو على العديد من الأبحاث من سلك الاجازة الى الدكتوراه، وناقش العديد منها في القنيطرة والرباط والمحمدية والجديدة وغيرها . أما بخصوص وضعيته العائلية، فالدكتور عبد الله بن عتو متزوج وأب لولدين: أحمد بن عتو الطالب الجامعي بسلك الاجازة حقوق بالفرنسية بجامعة محمد الخامس بالرباط، وفاطمة الزهراء بن عتو التلميذة بالثانوية العلمية ” طوماس ايديسون” بمدينة الرباط التي يسكن فيها .

إشارة : عبد الله بن عتو منسق  ماستر الادب المغربي الحديث والمعاصر بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، التابعة لجامعة ابن طفيل بالقنيطرة سابقا.
أستاذ نظرية الأدب والنقد المغربي المعاصر.
رئيس مختبر أرخبيل للدراسات والأبحاث في الأشكال الأدبية في السابق..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *