تأبين فقيد الأدب والثقافة المغربية والعربية الدكتور محمد أنقار بتطوان / بقلم : أسماء التمالح

نظمت جامعة عبد المالك السعدي، كلية الآداب والعلوم الإنسانية، شعبة اللغة العربية بتطوان، يوم الثلاثاء 27 مارس 2018، ابتداء من العاشرة صباحا بقاعة العميد محمد الكتاني،تأبينا للمرحوم الدكتور محمد أنقار رحمة الله عليه، حضره أفراد من أسرته الكريمة، وعدد من أصدقائه وزملائه وطلبته ومعارفه.

افتتح الحفل التأبيني بآيات من الذكر الحكيم تلاها محمد رضا الإدريسي، ثم كلمة عميد الكلية الدكتور محمد سعد الزموري، تلتها كلمة رئيس شعبة اللغة العربية وآدابها الدكتور عبد الواحد العسري، فكلمة اللجنة المنظمة، تلاها الدكتور التجديتي نزار.

نواصل الحفل التأبيني بإلقاء الشهادات في حق فقيد الأدب والثقافة المغربية والعربية، الراحل الدكتور محمد أنقار، تغمده الله تعالى بواسع رحمته، فكانت أول شهادة من صديق عمره الأستاذ الدكتور مصطفى يعلى، ثم شهادة الدكتور محمد السولامي، جاءت من بعدهما كلمات وشهادات منسقي تكوينات “الدكتوراه / الماستر ” والبنيات البحثية المنضوية تحت لواء شعبة اللغة العربية وآدابها:

– كلمة الدكتور احمد هاشم الريسوني : ” منسق تكوين الدكتوراه النص الادبي العربي القديم ”
– كلمة الدكتور محمد كنون الحسني : بينة البث والدراسات الأندلسية .
– كلمة الدكتور الطيب الوزاني الشاهدي : باسم ماستري ” الادب العربي في المغرب العلوي الاصول والامتدادات/ ماستر الكتابة النسائية بالمغرب “.
– كلمة الدكتور الإمام العزوزي : باسم فرقة البلاغة وتحليل الخطاب .
– كلمة الدكتورة جميلة رزقي : “باسم فرقة البحث في الإبداع النسائي “.
– كلمة الدكتور عبد الرحيم جيران ” باسم مختبر التأويلات ….”

إضافة إلى :

–  كلمة طلبته القدماء : ” الدكتور عبد الرحيم الإدريسي / الدكتور خالد أقلعي “.
–  كلمة أسرة الفقيد : الدكتورة سعاد أنقار .

اختتم اللقاء التأبيني بتقديم خمس توصيات هي:

1 – إعادة طبع العملين الأكاديميين المعروفين من لدن كلية الآداب والعلوم الإنسانية .
2 – إدراج المؤلفات الأدبية والعلمية للمرحوم ضمن مقررات الماستر والإجازة.
3 – العمل على توجيه أطاريح الدكتوراه نحو الأعمال النقدية والإبداعية للمرحوم.
4 – اطلاق اسم المرحوم على إحدى المدرجات المنتسبة للكلية .
5 – طبع هذه الشهادات التي قيلت في هذا التأبين .

انتهى الحفل التأبيني بقراءة الفاتحة على روح الفقيد الدكتور محمد أنقار رحمه الله وجعل الجنة مثواه.

ملحوظة : الصور منقولة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *